قاعات التعلم

لقد تم دمج نهج جديد من التفكير التعليمي في مدرسة البحث العلمي من خلال إنشاء قاعات التعلم ذات الطابع الفريد من نوعه. توفر قاعات التعلم بيئة تعلمية مرنة  ذات تقنية عالية.

يمكن للطلبة زيارة القاعات لإكمال الأنشطة المصممة بعناية لتناسب المهارات التي يتعلمها الطالب في الحصص.

تعزز هذه النشاطات من قدرة الطلبة على اتخاذ القرارات وتشجعهم على التعلم المشترك، ويسهم هذا النهج في
التوازن بين التدريس داخل الصف والتعلم الذاتي. إن مخطط القاعات المرن يزيد من قدرة المدرسة على استخدام هذه المساحة مع مرور الزمن لتلبي احتياجات الاستراتيجيات الوطنية الجديدة، فضلاً عن مناهج التعلم والتعليم الجديدة التي يتم تطويرها في المدرسة.