محمود عارف

محمود عارف

كنت طالبا في مدرسة البحث العلمي منذ عام 2000 إلى 2011، حيث كانت المدرسة بمثابة البيت بالنسبة لي، فلم أتعلم كيف أنجح أكاديمياً في حياتي فحسب، بل تعلمت أيضاً كيف أفخر بنفسي، وغرست بداخلي قيماً هامة كالأمانة وأهمية المجتمع والتعاطف مع ما يحدث من حولي. فبعد أن سافرت إلى بريطانيا وأمضيت أربع سنوات للحصول على درجتي البكالوريوس والماجستير، عدت الآن لكي أرد للمجتمع تلك الطاقة الإيجابية والتحفيز الذي حصلت عليه في السابق والذي ساعدني لكي أصبح على ما أنا عليه اليوم.